ญามิอุลอุลูมวัลหิกัม ครั้งที่ 183 (หะดีษที่ 35/5)

Submitted by admin on Fri, 17/10/2014 - 19:50
หัวข้อเรื่อง
"...อย่าหันหลังให้แก่กัน(อย่าตัดขาดกัน) อย่าซื้อขายโดยหักหลังซึ่งกันและกัน(ตัดหน้า) จงเป็นบ่าวของอัลลอฮฺอย่างเป็นพี่น้องกัน...", ไม่ให้ตัดหน้ากันในการสู่ขอ(คิฏบะฮฺ),
สถานที่
มุศ็อลลา White channel
วันที่บรรยาย
23 ซุลฮิจญะฮฺ 1435
วันที่บรรยาย
วันที่อัพ
ขนาดไฟล์
22.80 mb
ความยาว
96.00 นาที
รายละเอียด

วีดีโอ

الحديث الخامس والثلاثون 
 
عَنْ أَبي هُريرةَ رضي الله عنه ، قالَ : قالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم  : (( لا تَحَاسَدُوا ، ولا تَنَاجَشوا ، ولا تَبَاغَضُوا ، ولا تَدَابَرُوا ، ولا يَبِعْ بَعضُكُمْ على بَيعِ بَعضٍ ، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إِخْواناً ، المُسلِمُ أَخُو المُسلم ، لا يَظلِمُهُ ولا يَخذُلُهُ ، ولا يَكذِبُهُ ، ولا يَحقِرُهُ ، التَّقوى هاهُنا )) ، - ويُشيرُ إلى صدرِهِ ثلاثَ مرَّاتٍ - (( بِحَسْبِ امرئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحقِرَ أخَاهُ المُسلِمَ ، كُلُّ المُسلمِ على المُسلِمِ حرامٌ : دَمُهُ ومَالُهُ وعِرضُهُ )) . رواه مسلم .
จากอบูฮุร็อยเราะฮฺ ร่อฎิยัลลอฮุอันฮุ กล่าวว่า ท่านร่อซูล ศ็อลลัลลอฮุอะลัยฮิวะซัลลัม ได้กล่าวว่า
“ท่านทั้งหลายอย่าได้อิจฉาริษยากันและกัน อย่าแย่งผลประโยชน์กัน อย่าโกรธกัน อย่าหันหลังให้แก่กัน  อย่าซื้อขายโดยหักหลังซึ่งกันและกัน(ตัดหน้า) จงเป็นบ่าวของอัลลอฮฺอย่างเป็นพี่น้องกัน มุสลิมกับมุสลิมเป็นพี่น้องกัน จะไม่อธรรมกัน จะไม่ทิ้งกัน และจะไม่โกหกกัน และจะไม่ดูถูกกัน “ตักวาอยู่ที่นี่” – ท่านนบีชี้ไปที่อก(หัวใจ)ของท่านและกล่าว 3 ครั้ง – เป็นความเลวเพียงพอแล้ว คนที่ดูถูกพี่น้องมุสลิม มุสลิมต่อมุสลิมทั้งหมดเป็นที่ต้องห้ามละเมิดเป็นอันขาด ได้แก่ เลือด(ทำให้บาดเจ็บหรือเสียชีวิต), ทรัพย์สมบัติของเขา และเกียรติของเขา”
หะดีษนี้บันทึกโดยมุสลิม
 
(( ولا تدابروا )) - อย่าหันหลังให้กัน
 
وقوله : (( ولا تدابروا )) قال أبو عبيد : التَّدابر : المصارمة والهجران ، مأخوذ من أن يُولِّي الرَّجلُ صاحبَهُ دُبُرَه ( ) ، ويُعرِض عنه بوجهه ، وهو التَّقاطع .
มาจากรากศัพท์ “ดุบุร” คือด้านหลัง
وخرَّج مسلم ( ) من حديث أنسٍ ، عن النَّبيِّ  ، قال : (( لا تحاسدُوا ، ولا تَبَاغَضُوا ، ولا تَقَاطعُوا ، وكونوا عِبادَ الله إخواناً كما أمركُم الله )) . وخرَّجه ( ) أيضاً بمعناه من حديث أبي هريرة عن النَّبيِّ  .
وفي " الصحيحين " ( ) عن أبي أيوب ، عن النَّبيِّ  ، قال : (( لا يَحِلُّ لمسلمٍ أنْ يهجرَ أخاه فوق ثلاثٍ ، يلتقيان ، فيصدُّ هذا ، ويصدُّ هذا ، وخيرُهما الَّذي يَبدأ بالسَّلام )) .
"ไม่อนุญาตสำหรับมุสลิมที่จะตัดขาดพี่น้องของเขามากกว่า 3 วัน, เมื่อมาพบกัน, คนนี้ก็หัน, คนนั้นก็หัน, คนที่ดีกว่าคือคนที่ให้สลามก่อน"
 
وخرَّج أبو داود ( ) من حديث أبي خراش السُّلميِّ ، عن النَّبيِّ  ، قال : (( مَنْ هَجر أخاه سنةً ، فهو كسفكِ دمه )) .
“ผู้ใดที่ตัดขาดพี่น้องเขา 1 ปี เปรียบเสมือนประหัตประหารกัน(ฆ่ากันตาย”
 
ทั้งหมดข้างต้นนี้คือเรื่องเกี่ยวกับดุนยา สำหรับการตัดขาดในด้านศาสนากรณีที่อนุญาตให้กระทำได้คือ ผู้ทำบิดอะฮฺมุฆ็อลละเซาะฮฺ(บิดอะฮฺร้ายแรง)
وكلُّ هذا في التَّقاطع للأمورِ الدُّنيويَّة ، فأمَّا لأجلِ الدِّين ، فتجوزُ الزِّيادةُ على الثلاثِ ( ) ، نصَّ عليه الإمام أحمدُ ، واستدلَّ بقصَّةِ الثَّلاثةِ الَّذينَ خُلِّفوا ، وأمر النَّبيُّ  بهجرانهم لمَّا خاف منهمُ النِّفاق ، وأباح هِجران أهلِ البدع المغلَّظة والدعاة إلى الأهواء ، وذكر الخطابي أنَّ هِجران الوالدِ لولده ، والزَّوج لزوجته ، وما كان في معنى ذلك تأديباً تجوزُ الزِّيادة فيه على الثَّلاث ؛ لأنَّ النَّبيَّ  هجر نساءه شهراً ( ) .
 
การเลิกโกรธกัน แค่สลามกันพอมั้ย ?
واختلفوا : هل ينقطع الهِجران بالسَّلام ؟ فقالت طائفةٌ : يَنقطِعُ بذلك ، ورُوي عن الحسن ومالكٍ في رواية ابن وهبٍ ( ) ، وقاله طائفةٌ من أصحابنا ، وخرَّج أبو داود ( ) من حديث أبي هريرة عن النَّبيِّ  قالَ : (( لا يحلُّ لمؤمنٍ أنْ يهجُرَ مؤمناً فوق ثلاثٍ ، فإن مرَّت به ثلاثٌ ، فليلقَهُ ، فليسلِّم عليهِ ، فإن ردَّ عليهِ السَّلامَ ، فقد اشتركا في الأجر ، وإن لم يردَّ عليهِ ، فقد باءَ بالإثم ، وخرج المُسلِّمُ من الهجرة )) . ولكن هذا فيما إذا امتنع الآخرُ من الرَّدِّ عليهِ ، فأمَّا معَ الرَّدِّ إذا كانَ بينهما قبل الهجرةِ مودَّةٌ ، ولم يعودا إليها ، ففيه نظر . وقد قالَ أحمد في رواية الأثرم ، وسئل عن السَّلام : يقطعُ الهِجران ؟ فقال : قد يُسلم عليه وقد صَدَّ عنه ( ) ، ثم 
قال النَّبيُّ  يقول : (( يلتقيان فيصدُّ هذا ، ويصدُّ هذا )) ، فإذا كان قد عوَّده أنْ يُكلِّمه أو يُصافحه . وكذلك رُوي عن مالكٍ أنَّه لا تنقطعُ الهجرة بدونِ العود إلى المودَّة ( ) .
وفرَّق بعضُهم بين الأقارب والأجانب ، فقال في الأجانب : تزول الهجرةُ بينهم بمجرَّد السَّلام ، بخلافِ الأقارب ، وإنَّما قال هذا لوجوب صلة الرَّحِمِ .
 
قوله  : (( ولا يبِعْ بعضُكم على بيع بعض
อย่าซื้อขายโดยหักหลังซึ่งกันและกัน(ตัดหน้า) 
)) قد تكاثرَ النَّهي عَنْ ذلك ، ففي " الصحيحين " ( ) عن أبي هريرة ، عن النَّبيِّ  ، قال : (( لا يبيع الرجلُ على بيع أخيه ، ولا يخطُبُ على خِطبةِ أخيه )) .
“ห้ามพี่น้องมุสลิม(คนหนึ่ง)ตัดหน้าคนอื่นในเรื่องการซื้อขาย และห้ามตัดหน้ากันในเรื่องขอคู่ครอง”
 وفي رواية لمسلم ( ) : (( لا يَسُمِ المسلمُ على سومِ المسلم ، ولا يَخطُبُ على خِطبته )) . وخرَّجاه ( ) من حديث ابن عمر عن النَّبيِّ  ، قال : (( لا يَبِعِ الرَّجُلُ على بيع أخيه ، ولا يخطُبْ على خِطبة أخيه ، إلاَّ أنْ يأذن له )) . ولفظه لمسلم .
وخرَّج مسلم ( ) من حديث عقبة بن عامر ، عن النَّبيِّ  ، قال : (( المؤمنُ أخو المؤمنِ ، فلا يَحِلُّ للمؤمن أن يبتاعَ على بيع أخيه ، ولا يخطبَ على خِطبةِ أخيه ، حتَّى يَذَرَ )) .
 
(( وكونوا عباد الله إخواناً )) - จงเป็นบ่าวของอัลลอฮฺฉันพี่น้องกัน
وقوله  : (( وكونوا عباد الله إخواناً )) : هذا ذكره النَّبيُّ  كالتَّعليل لِما تقدَّم ، وفيه إشارةٌ إلى أنَّهم إذا تركُوا التَّحاسُدَ ، والتَّناجُشَ ، والتَّباغُضَ( ) ، 
والتدابرَ ، وبيعَ بعضِهم على بيعِ بعضٍ ، كانوا إخواناً .
وفيه أمرٌ باكتساب ما يصيرُ المسلمون به إخواناً على الإطلاق ، وذلك يدخلُ فيه أداءُ حقوقِ المسلم على المسلم مِنْ رَدِّ السلامِ ، وتشميت العاطس ، وعيادة المريض ، وتشييع الجنازة ، وإجابةِ الدَّعوة ، والابتداء بالسَّلام عندَ اللِّقاء ، والنُّصح بالغيب .
وفي " الترمذي " ( ) عن أبي هُريرة ، عن النَّبيِّ  ، قال : (( تَهادَوا ، فإنَّ الهديةَ تُذهِبُ وَحَرَ الصَّدر )) . وخرَّجه غيرُه ( ) ، ولفظه : (( تهادوا تحابُّوا )) .
وفي " مسند البزار " ( ) عن أنس ، عن النَّبيِّ  ، قال : (( تهادوا ، فإنَّ الهدية تَسُلُّ السَّخيمة )) .
ويُروى عن عمر بن عبد العزيز - يرفعُ الحديثَ - قال : (( تصافحوا ، فإنَّه يُذهِبُ الشَّحناء ، وتهادَوْا )) ( ) .
وقال الحسن : المصافحةُ تزيد في الودِّ ( ) . 
وقال مجاهد ( ) : بلغني أنه إذا تراءى المتحابّان ، فضحك أحدُهما إلى الآخر ، 
وتصافحا ، تحاتت خطاياهما كما يتحاتُّ الورقُ من الشجر ، فقيل له : إنَّ هذا ليسيرٌ 
مِنَ العمل ، قال : تقولُ يسيرٌ والله يقولُ :  لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ  .
8:63 และได้ทรงให้สนิทสนมระหว่างหัวใจของพวกเขา หากเจ้าได้จ่ายสิ่งที่อยู่ในแผ่นดินทั้งหมด เจ้าก็ไม่สามารถให้สนิทสนมระหว่างหัวใจของพวกเขาได้